Follow me on Twitter

الخميس، 7 أبريل 2011

اللغة العربية تشتكى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فى عصرنا العالى وجدنا اللاحنين فى اللغة بل والهاجرين لها تتقعّر ألسنتهم بغيرها دون سبب ،ولم يكن ذلك منذ عدة سنوات بل من عقود ،فقد تكلّم عن ذلك الشاعر حافظ ابراهيم رحمه الله حين قال فى قصيدته :

وسِعـتُ كِتـابَ اللهِ لَفظاً وغايةً *** وما ضِقْتُ عن آيٍ به وعِظاتِ
فكيف أضِيقُ اليومَ عن وَصفِ آلةٍ *** وتَنْــسِيقِ أسمـاءٍ لمُخْترَعـاتِ
أنا البحر في أحشائه الدر كامن *** فهل سائلوا الغواص عن صدفاتي

لقراءة القصيدة كاملة اضغط هنا