Follow me on Twitter

الأربعاء، 27 أكتوبر، 2010

حكم بليغة من سورة الجمعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما أعظم ديننا الحنيف ،الذى مهد لك لتملك الدنيا بيديك وتجعل الآخرة بقلبك
فقال الله تعالى:"وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ "
أى اجعل فى كل ما أعطاك الله نصيبا لآخرتك من نية صالحة وإخلاص وصدق فتغنم خيرى الدنيا والآخرة واستمتع بدنياك دون أن تضر دينك ولاتفسد فى الأرضأيا كان نوع الفساد من إفساد أخلاقى أو اجتماعى او دينى.

ولمن يقرأ سورة الجمعة سيغنم بفوائد جمة وحكم بليغة
قال الله عز وجل: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ(9) فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ(10) وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ(11) "

فلا تتمسك بدنياك على حساب دينك واذهب فصلِّ واعلم أن الله لن يضيّعك واعلم أن الله لا يبارك فى عمل يلهى عن الصلاة إلا بعذر شرعى ،فإذا انتهت الصلاة فإن شئت فاجلس وإن لم تشأ فاخرج إلى الأرض وأكمل عملك وابتغى من فضل الله فالله هو رازقك.

فابذل فى الأرض وقم بتعميرها واعمل بجد ولكن لا تنسيك الحياةُ والعملُ والأرضُ همَّك الأول ألا وهو إقامة الصلاة بل إقامة الدين كله.