Follow me on Twitter

الثلاثاء، 25 أبريل 2017

5 دروس تعلمتها عند تطويرى أول تطبيق ويب [مترجم]

لقد قمت ببناء تطبيق ويب كجزء من مشروع تخرجى من الجامعة. وبدلا من تطويرى لتطبيق ويب بغرض إنهاء مشروعى، أخترت أن أطوّر تطبيقا يمكنه حل مشكلة واقعية. فاخترت أن أنشئ Cyber Manager وهو عبارة عن نظام إدارة لـمقهى انترنت cyber cafe أونلاين لـadministrators الخاصين بـ cyber cafe ، والذى تم حميله قرابة 3000 تحميل منذ رفعى إياه على SourceForge.net عام 2011.

فى هذه المقال سألقى نظرة على 5 دروس تعلّمتهم أثناء تلك الفترة والتى قد تساعدك أثناء وبعد تطوير تطبيق الويب الخاص بك.

الدرس الأول : لا تبحث عن فكرة مشروع، أبحث عن مشكلة لحلها
إن أردت أن تنشئ تطبيقك الويب الأول، فبدلا من التفكير فى مشروع لتطويره، فكّر فى مشكلة لحلها. المشكلة الحقيقية الواقعية سوف تتحداك وستزودك بالفرص لزيادة مهاراتك بطرق عملية والتى يمكن أن تساعدك للإحتراف. سوف تجهزك تلك التجربة لأعمال التطوير المحترفة لأنك سوف تمتلك خبرة حل المشاكل الواقعية من خلال البرمجة. كما أنك ستكتسب فهما أفضل لأساسيات standards البرمجة وممارسة عملية ثريّة.

الدرس الثانى : أوجد حلا للمشاكل التى حولك
عندما كنت فى المدرسة أعتدت الذهاب إلى مقهى انترنت Cyper cafe لأحد أصدقائى لأتعلم تطوير الويب باستخدام دورة تعليمية على الويب. كنت أقضى عدة ساعات يوميا، عدة أيام بالأسبوع فى مقهى صديقى. بالمقابل كنت أقوم بإدارة المقهى فى العطلات. هكذا جاءتنى فكرة لإدارة المقهى.

الدرس الثالث : الأخذ بالاعتبار تطوير حلول باستخدام أدوات مفتوحة المصدر
عندما قررت ما الذى سأقوم بإنشائه، أحتجت أن أركز عن كيف أطور المشروع. كانت لغة البرمجة ASP.NET المشهوة خيارا بين طلاب الجامعة مثلما كانت جافا. كل خيار كله مميزات وعيوب. قررت أن أطور مشروعى باستخدام لغة PHP و Apache و MySQL. فلغة PHP لغة مشهورة، قابلة للتطور Scalable ،مفتوحة المصدر. لقد أخترت PHP لأنها سهلة وآمنة وتقدم دعم مجتمعى كبير للمطور. باستخدام تلك الأدوات أعطتنى الخبرة فى التعامل مع مجتمعاتها مفتوحة المصدر.

الدرس الرابع: التوجيه/الإرشاد Mentorship أهم من Technology Stack .
حينما تبدأ بالعمل فى مشروع تطبيق الويب الخاص بك، ضع فى أولوياتك إيجاد موجّه/مرشد mentor فعال فضلا عن التركيز على تكنولوجيا فعالة. إن التكنولوجيا شىء سوف يتعامل فقط مع المشروع، فى حين أن  الموجّه/المرشد mentor هو شخص سوف سيتعامل معك-سيساعدك لبناء تطبيق أفضل بينما يساعدك أيضا فى التحسن كمطوّر Developer وكمحترف. على الرغم من تقديم الجامعات للتوجيه من خلالها، لكن على الطلاب البحث عن مصادر خارجية لإيجاد موجّه/مرشد شخصى يساعدهم على اكتساب مهارات التخصص المطلوبة. لقد كنت محظوظا كون صديقى هو الموجّه Mentor لمشروع عامى الأخير. لقد كان مبرمج PHP ذا خبرة تحوّل إلى رائد أعمال entrepreneur ، ليطلق مشروع Startup تقنى صغير مؤخرا يقدم خدمات Web Development حول المدينة. جلست معه وعمل معه على مدى جدوى مشروعى، وقدّم لى النصيحة التى أضافت القيمة لمشروعى. فى بعض الأوقات كان يشرف على تقدّمى ويستخدم تطبيقى ويختبره فى حالات ير متوقعة وذلك ساعدنى فى تحديد الأخطاء bugs ومشاكل الأداء. هذا ساعدنى كثيرا فى تحسين تطبيقى وجعله قابل للتطور Scalable.


الدرس الخامس : أوجد مستخدمين حقيقين للاختبار، واستخدام التطبيق فى العالم الحقيقى
ليس هناك تطبيق تام حتى يتم اختباره ويستخدم من قبل المستخدمين المستهدفين. إذا أردت أن يكون مشروعك ذا جدوى feasible ،وذا اعتمادية reliable وقابل للاستخدام usable ، يجب أن تحصل على مستخدمين مستدفين لاختباره وتقديم تقييم feedback للمشروع. اختبار العالم الحقيقى والتقييم هو أمر بالغ الأهمية لتحسين جودة تطبيقك وأساسى لتطوير المشروع والمنتج الذى يريده المستخدم النهائى ليستمتع باستخدامه.

----------------
المصدر