Follow me on Twitter

الأحد، 7 نوفمبر 2010

عند موت شخص مقرّب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ عدة أيام فقدت عائلتى عزيزا مقرّبا ،ورأيت الدمع أنهارا فى عيون أحبائه ،حزنهم بادى فى وجوههم وكأن لسان حالهم ياليتك بقيت معنا قليلا قبل الرحيل ننهل من فيض خلقك وكرمك الذى ليس بالقليل.
أخبرت نفسى إنه تذكرة للغير ،كما كانت أمه حين موتها تذكرة له ،بأنه قد يأذن الرحيل فى أى وقت فاعتبر.
أخبرت نفسى إنها حكمة من الله فالموت قد يكون سعادة للفقيد والفاقد ولا يدرون بذلك

لا تنظر إلى الموت إلى أنه نهاية بل أنظر له أنه بداية ،وعليك أن تعد لهذه البداية جيدا ألا وهى يوم القيامة والحساب ثم إلى الجنة _نسأل الله أن نكون من أهلها_ أو النار _أعاذنا الله منها_